التعلم النشط Active learning

تأليف
الدكتور رمضان مسعد بدوي
عدد الصفحات 540
سنة الطبع 2019
نوع التجليد كرتونيه
رقم الطبعة الثانية
لون الطبعة ابيض
القياس (سم) 17*24
الوزن (كغم) 0.938
الباركود 9789957076344
$25.00
$25.00

لقد شهد العقد الماضي وقع انفجار في الاهتمامات والمصالح بين معلمي التعليم العام والتعليم الجامعي في طرائق التدريس وأساليب التعليم المختلفة والمتجمعّة تحت مصطلحي "التعلّم النشط" و"التعلّم التعاوني". ولكن، حتى مع هذا الاهتمام، لا يزال هناك كثيرٌ من سوء الفهم وعدم الثقة التربوية من "الحركة" وراء الكلمات. فغالبية المعلمين مازالوا يدرّسون لصفوفهم بطريقة المحاضرة التقليدية. وهناك بعض النقد والتردد الذي يأتي من فكرة أن تكنيكات التعلّم النشط والتعلّم التعاوني هي بدائل حقيقية للمحاضرات بدلاً من التحسينات. نحن نقدم في هذا الكتاب دراسة استقصائية لمجموعة واسعة من تقنيات التعلّم النشط التي يمكن استخدامها لتكملة وتحسين المحاضرات وليس بديلاً عنها. ونعرض بضعة أمثلة لتكنيكات التعلّم الصفي النشط المستخدمة مع المجموعات الصغيرة والكبيرة، ولكلّ مستويات الطلبة. نحن لا ندعو إلى التخلي بالكامل عن إلقاء المحاضرات، فكل منا لا يزال يحاضر نحو نصف الوقت المخصص للتدريس الصفي. فالمحاضرة وسيلة فعالة جدًا لعرض المعلومات ولكن استخدامنا للمحاضرة بوصفها الوسيلة الوحيدة للتدريس تعرضنا لمشكلات مع كل من المعلّم والطلبة.

يكمن التعلّم في البحث النشط عن المعنى من قِبل المتعلّم - بناء المعرفة بدلاً من مجرد استقبالها بشكل سلبي، وتشكيلها بالإضافة إلى جعلها تتشكّل بالخبرة .... و"التعلّم النشط" هو – باختصار – أي شيء يقوم به الطلبة في الفصول الدراسية أكثر من مجرد الاستماع السلبي لمحاضرة المعلّم. ويتضمّن هذا كلّ شيء بدءًا من الاستماع القائم على الممارسة والذي يساعد الطلبة على استيعاب ما يسمعون، إلى تدريبات الكتابة القصيرة التي يتفاعل فيها الطلبة مع محتوى المحاضرة، إلى التدريبات والتمارين المُعقدّة للمجموعات والتي يُطبّق فيها الطلبة محتوى المقرر في مواقف "الحياة الحقيقية" أو المواقف والمشكلات الجديدة. إن تحليل أدبيات البحوث تشير إلى أنّ الطلبة يجب أن يقوموا بما هو أكثر من مجرد الاستماع: يجب أن يقرؤوا، ويكتبوا، ويبحثوا، ويتناقشوا، ويشاركوا في الحوار أو يكونوا منخرطين في حلّ المشكلات ويجب أن يتحملوا مسؤولية تعلمهم. ويحدث التعلّم النشط عندما يُعطى الطلبة الفرصة لاتخاذ علاقة أكثر تفاعلية بمادة التعلّم (موضوع التعلّم أو المقرر)، وتشجّيعهم على توليد المعرفة بدلاً من مجرد تلقيها. في بيئة التعلّم النشط، يُسهّل المعلمون تعلّم الطلبة بدلاً من فرضه عليهم. والأكثر أهمية، كي يكون الطالب "نشطاً" أن يكون انشغاله في مهام التفكير الأعلى مرتبة كالتحليل والتركيب أوالتقويم

الجزء الاول : حول عملية التعليم والتعلم

 الفصل الاول : كيف يتعلم الطلاب؟مراجعة لبعض النظريات الرئيسية

الفصل الثاني : اساليب التعلم

 الفصل الثالث: عملية التعليم والتعلم :منلقشة للنماذج

الفصل الرابع : التدريس الصفي :نماذج للتدريس

الجزء الثاني : حول التعلم النشط

 الفصل الخامس:التعلم النشط

الفصل السادس:اين دليل على ان تعلم النشط يعمل ؟

 الفصل السابع: نموذج التعلم النشط

 الفصل الثامن:بعض مداخل التعلم النشط المتمركزة حول الطالب

الفصل التاسع: تهئية بيئة التعلم النشط

 الفصل العاشر : استراتيجيات التعلم النشط

الفصل الحادي عشر : كيف يمكن دمج التعلم النشط في قاعة التدريس؟

 الفصل الثاني عشر :المحاضرة النشطة

الفصل الثالث عشر : التقييم النشط للتعلم النشط

الجزء الثالث: تطبيقات عملية وتدريبات على التعلم النشط

 الفصل الرابع عشر : التعلم النشط-التعلم التعاوني

 الفصل الخامس عشر: التعلم النشط-التقنية

الفصل السادس عشر : التعلم النشط-حلقات الادب

$25.00
الدكتور رمضان مسعد بدوي
سنة الطبع:
2007
$20.00
الدكتور رمضان مسعد بدوي
سنة الطبع:
2005
$20.00
الدكتور رمضان مسعد بدوي
سنة الطبع:
2018
$20.00
الدكتور رمضان مسعد بدوي
سنة الطبع:
2011
$25.00
الدكتور رمضان مسعد بدوي
سنة الطبع:
2003
$20.00
الدكتور رمضان مسعد بدوي
سنة الطبع:
2007